Top

الأراضي والوحدات السكنية


تشكل الخصوصية التي تتميز بها كل قطعة أرض أو وحدة سكنية على شاطئ البحر نقطة جذب للباحثين عن الهدوء والراحة والخصوصية كونها المشروع الوحيد الذي يتيح فرصة التملك لأراضي سكنية بشاطئ خاص بمساحات معقولة تبدأ من ٥٠٠م٢ للقطعة مما جعل قيمتها الشرائية متاحة لمختلف شرائح المجتمع دون إغفال التسهيلات المالية العالية التي من الممكن أن يحظى بها الراغبين في الشراء.

image1
image2

الخدمات


تتوفر في الدرة كل الخدمات الأساسية للحياة مثل الكهرباء والمياه والصرف الصحي وشبكات الاتصالات، وقد تم تجهيز البنى التحتية الحديثة بالمرونة الكافية لتواكب التطور وتزيد من الاستيعاب المستقبلي للسكان.

البيئة


إضافة للبيئة الطبيعية التي تتميز بها المنطقة تم تجهيز الدرة لتكون بيئة صديقة للمستفيدين منها على اختلاف احتياجاتهم إذ تم تجهيز المشروع بطرق فسيحة وممرات للمشاة والدراجات كما روعي فيها أنظمة الأمن العامة والسلامة المرورية، إضافة لذلك تم تشجير الطرق والممرات الأمر الذي يوفر بيئة لطيفة الأجواء لمستخدمي الطرق. تتوفر الإنارة الكاملة لكل الطرق والأحياء السكنية والمرافق العامة في الدرة والإشارات المرورية والإرشادية التي توفر لمرتديها سهولة الوصول لوجهاتهم.

shutterstock_204140911
image4

المرافق الترفيهية


تتوفر في الدرة كل ما تحتاجه الأسرة لقضاء وقت ممتع كالشواطئ الرملية والمسابح والرياضات البحرية ومرسى للقوارب والمطاعم والمقاهي في تجربة ترفيه فريدة لكل أفراد العائلة.

خدمات قطاع الأعمال


لأن أعمالنا هي المحرك الرئيسي لحياتنا وفرنا في درة العروس قاعات للمؤتمرات وأماكن مجهزة لاستقبال اجتماعاتكم وفنادق توفر الخدمة المميزة والخاصة لرجال الأعمال.

image5
image6

ذوي الاحتياجات الخاصة


تم تأسيس المدينة بالتجهيزات الأساسية التي تسهل لذوي الاحتياجات الخاصة سهولة العيش فيها مهما اختلفت احتياجاتهم.

رؤية استباقية.. استثمارات لتنمية الإنسان والمكان


جاءت فكرة إنشاء مدينة درة العروس السياحية من منطلق إعمار الأرض الذي تتبناه مجموعة دله البركة القابضة، المالك والمطور لفكرة هذا المشروع الحضاري الرائد. فمنذ ثلاثين عاماً وضعت الرؤية الاستباقية لأسلوب الحياة ومستقبل السكن وأجريت الدراسات الهندسية وتم اختيار الموقع المميز لدرة العروس وأعدت التصاميم العصرية التي تمنح مرونة للتطور المستقبلي بما يتناسب مع التقدم المستمر في أسلوب الحياة.

سبعة ملايين متر مربع هي مساحة درة العروس التي تقع على شاطي البحر وتبعد 50 كيلومتراً فقط شمال مدينة جدة، وكانت البداية سنة ١٩٩٦م لكي يتجسد الحلم واقعاً.

5347225_ml
53614649_ml

جدة تتجه شمالاً


إن الموقع الاستراتيجي لمدينة جدة إضافة لأهميتها الاقتصادية على المستوى الوطني جعل منها المدينة العتيقة ذات العجلة التنموية التي لا تتوقف، ونظراً لأن التنمية والتطور مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالنمو السكاني والعمراني كان ولازال القطاع العقاري هو أحد المؤشرات الاقتصادية الهامة التي تعكس حجم وسرعة هذا النمو والتي تظهر بوجه التحديد على أسعار العقارات أصبح البحث عن بدائل مثالية في أطراف المدن هو أحد الحلول المناسبة.

فيما دفعت العوامل التنموية الحركة المتسارعة للنمو العمراني قادت الكثير من العوامل الجغرافية والاجتماعية لأن يكون هذا التوسع باتجاه شمال المحافظة والتي أصبحت خلال السنوات العشر الماضية محط أنظار المستثمرين والباحثين عن الأحياء السكنية المتكاملة والعصرية التي توفر الراحة والرفاهية لقاطنيها.

تتوسط درة العروس شمال جدة الحضري حيث يحيط بها شمالاً وجنوباً المنشآت الاقتصادية والرياضية والسكنية والمطارات ومحطات القطارات بالإضافة إلى الجامعات والمرافق الاقتصادية .. ببساطة تتوسط درة العروس اليوم عجلة التنمية الاقتصادية وحركة النهوض المجتمعي ويعكس التطور الحضاري الذي تتميز به المملكة.

شاطئ أحلامك.. استثمار للمستقبل


إن زيادة الوعي والفهم لثقافة الاستثمار العقاري حولت المساحات الشاسعة إلى ثروات يمكن امتلاكها واستثمارها سواء في بناء الفلل والوحدات السكنية أو تأجيرها أو بيعها وحققت أصولها العقارية نموا ثابتاً وقيمة استثمارية مرتفعة على مدى عشرين عاماً. يواكب ذلك ضمان توفير تسهيلات مالية شجعت شريحة جديدة من جيل الشباب ليكونوا السباقين في امتلاك قطع أراضي بغرض السكن أو الاستثمار طويل الأمد.

19353384_m
11866600_s

الدرة حياة نابضة تداعبها نسائم البحر


نجحت درة العروس على مدى العقدين الماضيين أن تكون الوجهة السياحية الأولى في المملكة باحتوائها على مرافق عامة وترفيهية كالفنادق، والمطاعم، والشواطئ والمسابح والأندية الصحية، والأماكن المخصصة للأنشطة المائية.
إن تطور الوعي بأسلوب الحياة العصري ونضج الفكر الاستثماري نحو نوعية الأحياء السكنية التي تركز على جودة الإنشاء وروعة التصميم وحداثة البنية التحتية لتوفير أسلوب حياة فاخر يتمناه كل رب أسرة لعائلته خاصة مع اكتمال المرافق الضرورية كالمدارس والملاعب والمركز الصحي على شاطئ البحر مباشرة بأسعار معقولة تناسب شرائح عديدة من المجتمع، جعلت الدرة في الطليعة لتحويل ذلك إلى واقع يعكس المعنى الحقيقي للمدينة العصرية المتكاملة.
الدرة توفر بيئة آمنة بعيداً عن التلوث وضوضاء المدينة والاختناقات المرورية وتتمتع بخدمات الأمن والنظافة والصيانة على مدار الساعة إضافة لتوفر المساحات الخضراء التي من شأنها العمل على تحسين البيئة المحيطة.

مناطق واعدة


عززت الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة بتعزيز قرار المستثمرين وتوجههم نحو تطوير الضواحي الشمالية والشرقية لمحافظة جدة من خلال تدشينها للعديد من المشاريع التنموية مثل تطوير الضاحية السكنية بخليج سلمان الذي يهدف لإنشاء أكثر من ٢٥ ألف وحدة سكنية، وإنشاء مدينة الملك عبد الله الطبية واحدة من أكبر المدن الطبية على مستوى المملكة التي تخدم شمال محافظة جدة والمناطق المحيطة بها. إضافة لتهيئتها لهذه المناطق من خلال تأسيس بنى تحتية صلبة وتوفيرها للخدمات والمرافق العامة وتطويرها لتكون نقطة انطلاق لمشاريع التطوير التنمية وهذا ما تشهده محافظة ذهبان حالياً والتي تشهد العديد من المشاريع الضخمة منها مشروع منتزهات ذهبان على مساحة تزيد عن أكثر من ١٠٠ ألف متر مربع. ولم تقتصر عمليات التطوير على ما ورد ذكره بل شمل أهم اللبنات الأساسية لنهوض المجتمعات وهو قطاع التعليم إذا تم إنشاء الكثير من المشاريع التعليمية في الجهة الشمالية للمحافظة منها جامعة الثريا، وكلية البترجي للعلوم الصحية، وجامعة إدارة الأعمال والتكنولوجيا، وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا وهي واحدة من أهم الصروح العلمية على مستوى المنطقة.

46924797_s

موقع درة العروس


تقع على بعد 50 كيلومتر عن شمال مدينة جدة في منطقة ذهبان